نهاركم سعيد وأهلًا وسهلًا بكم في موقع المشروع الخاص باستبيان "الأمان والجريمة في ألمانيا عام 2024".

يرغب كل مواطن ومواطنة في العيش بأمان. بالتالي يدخل الأمان ضمن الموضوعات المجتمعية التي لا تتقادم على الإطلاق. وفي وسائل الإعلام والرأي العام يجري النقاش والحديث بصفة دورية عن موضوعات الأمان والجريمة. لذلك يرغب مكتب البحث الجنائي الاتحادي (Bundeskriminalamt (BKA)) وشرطة الولايات في معرفة المزيد عن تجارب المواطنين ورؤيتهم لموضوعات الأمان والجريمة عبر طرح الاستبيان الحالي عليهم. تهدف هذه الدراسة العلمية المطروحة على مستوى الولايات إلى تحسين المعرفة بشأن الجريمة والارتقاء بمستوى حماية الشعب من الجريمة. مشاركة كل فرد هي إسهام مطلوب لإنجاح هذه الدراسة المهمة!

يهدف الاستبيان إلى تعميق المعرفة بشأن الجريمة والارتقاء بمستوى حماية الشعب من الجريمة. توفر المشاركة في الاستبيان إمكانية إخبارنا بتقييماتكم وتجاربكم الشخصية. المشاركة طوعية بطبيعة الحال. يركز الاستبيان في المقام الأول على الأسئلة التالية:

  • إلى أي مدى يشعر المواطنون بالأمان في نطاق سكنهم؟
  • إلى أي مدى يشعر المواطنون بالحماية الكافية لهم من الجريمة؟
  • كم عدد المرات التي تعرض فيها المواطنون للجرائم سابقًا؟
  • ما الجرائم التي تم إبلاغ الشرطة عنها والجرائم التي لم يتم الإبلاغ عنها؟
  • كيف يقيم المواطنون أداء الشرطة أو عمل الشرطة؟

 

بالإجابة عن هذه الأسئلة يسهم جميع المشاركين في الاستبيان إسهامًا مهمًا بغرض تعميق فهم الوضع الأمني والارتقاء به في ألمانيا وفي ولاياتهم.

نرجو أن تقرر بنفسك ما إذا كنت تفضل تعبئة الاستبيان إلكترونيًا عبر الإنترنت أو ورقيًا. في الاستبيان الإلكتروني يتم توجيهك تلقائيًا داخل الاستبيان. بالتالي لا تستغرق الإجابة عن الأسئلة وقتًا طويلًا. يمكنك الوصول إلى الاستبيان الإلكتروني في الموقع
www.infas-online.de/skid-ar. يرجى إدخال كود الدخول الشخصي الموجود على غلاف نموذج الاستبيان الورقي. يرجى تعبئة الاستبيان مرة واحدة فقط. إذا قمت بتعبئة الاستبيان بالكامل عبر الإنترنت فنرجو منك أن تتخلص من الاستبيان الورقي.

جميع الإجابات الواردة في الاستبيان تعامل معاملة سرية للغاية وتخضع للتحليل دون الكشف عن هوية صاحبها، أي بدون ذكر أسماء أو عناوين، وفقط بصورة مجمّعة مع بيانات الآخرين المشاركين في الاستبيان. ولا تتيح النتائج إمكانية الاستدلال على الأفراد الذين أدلوا بالإجابات. ويتعذر على أي جهة حكومية أو وزارة معرفة هوية الذين شاركوا في الاستبيان. نلتزم بكافة اللوائح القانونية المتعلقة بحماية البيانات. تتضمن سياسة الخصوصية – المرفقة مع الخطاب الخاص بالاستبيان – مزيدًا من المعلومات عن معالجة البيانات وحماية البيانات.

إذا قررت تعبئة الاستبيان الورقي: يرجى إرسال الاستبيان المعبأ حصريًا إلى معهد infas على العنوان التالي:

infas Institut für angewandte Sozialwissenschaft GmbH
Postfach 240101
53154 Bonn

إذا قمت بتعبئة الاستبيان إلكترونيًا فنرجو منك أن تتخلص من الاستبيان الورقي.

جميع الأشخاص المرسل إليهم خطاب المشاركة وقع الاختيار عليهم عشوائيًا للاستبيان، حيث ساعدت عملية إحصاء عشوائية في اختيار حوالي 186,000 شخص بدءًا من سن 16 عامًا من سجلات مكاتب التسجيل السكاني في جميع الولايات الـ 16. تمثل هذه العملية العشوائية معيارًا علميًا مهمًا لتكوين صورة معبرة عن السكان. المشاركة متاحة فقط للذين وقع عليهم الاختيار العشوائي. وهو إجراء مسموح به في ألمانيا وفي الاتحاد الأوروبي بموجب القانون. تم الامتثال للوائح القانونية الخاصة بحماية البيانات.

نعم، المشاركة في الاستبيان طوعية بالطبع. لكي تعطي النتائج صورة معبرة عن الواقع في ألمانيا يرجو معهد infas ومكتب BKA من جميع الذين وقع عليهم الاختيار المشاركة في الاستبيان. تجري عملية تحليل جميع الإجابات دون الكشف عن هوية صاحبها أي دون ذكر أسماء أو عناوين. تجد مزيدًا من المعلومات عن المعالجة وحماية بياناتك الشخصية في سياسة الخصوصية المرفقة مع الخطاب الخاص بالاستبيان.

نعم. يعمل كل من معهد infas والمكتب الجنائي الاتحادي والولايات المعنية تبعًا للوائح القانونية المتعلقة بحماية البيانات. تجد معلومات عن المعالجة وحماية بياناتك الشخصية في سياسة الخصوصية المرفقة مع الخطاب الخاص بالاستبيان.

صدر القرار في عام 2017 من المؤتمر الدائم لوزراء الداخلية ووزراء داخلية الولايات (IMK) بإجراء هذه الدراسة العلمية. وبناءً عليه تم تكليف مكتب البحث الجنائي الاتحادي من قبل الوزارة الاتحادية للداخلية والأمن الوطني بالتخطيط لهذه الدراسة بالتعاون مع شرطة الولايات الاتحادية، على أن يباشر معهد infas إجراء الاستبيان بتكليف من مكتب البحث الجنائي الاتحادي.

يتقدم معهد infas ومكتب BKA وشرطة الولايات المعنية بالشكر لجميع المشاركين في هذه الدراسة المهمة المتعلقة بسياسة الأمن!

دراسة صادرة عن:
مكتب البحث الجنائي الاتحادي بالتعاون مع شرطة الولايات
بتكليف من:
الوزارة الاتحادية للداخلية والأمن الوطني
تنفيذ:

infas Institut für angewandte
Sozialwissenschaft GmbH

يتم تمويل مشترك مشروع الأمان والجريمة في ألمانيا (SKiD 2024) من مخصصات صندوق الأمن الداخلي عن طريق الاتحاد الأوروبي.

Europa Flagge